الخميس، 29 أغسطس، 2013

سوالف لم تكتمل



زمان ولى وفات وعاد

لا اريد ان احفظ أي تغيرات لا تهمني في الزمان الماضي فهو قد ولى ولن يرجع , قد نعاني جداً عندما نقلب في ارشيف عقولنا لنسترجع بعض مما مضى من لحظات سواً لحظة فرح او لحظة انتظار او لحظة حزن ففي كل ما سبق تجدها مرتبطة ببعض
ففي بعض لحظات الفرح تجد عزيزا قد غيبة عن ناظريك الموت وفي لحظات الحزن قد تولد السعادة باسترجاع موقف سعيد...!




بداية النهاية

هنالك منديل ملقى على الارض لا احد يعلم كيف انتهى به الحال الى ماهو علية قد يقول احدهم لقد جار عليه الزمان وكتب له النهاية بعد ان كان في تلك العلبة محفوظ مع المناديل الاخرى والأخر الفاهم من يقول  لا بد لكل شيء من نهاية وما ترى امام ناظريك هو بداية النعش المشيد لأجله ...


الراعي والانفصال الاجتماعي

في الماضي عندما كنت ارعى الغنم انا وإخوتي كنا نتسلى حتى بزجاجة العطر الفارغة وكأنها اغلى انواع السيارات تحت ارجلنا وكنا نتواصل كثيرا بافواههنا لا بأصابعنا كما هو الحال الان فعندما نلتقي عند الغنم تجد كل منا ممسكاً جوالة ومقلبا لصفحاته مابين التويتر والفيسبوك والواتساب وغيرها من برامج التواصل الاجتماعي فتبدل الحال الى اخر واصبح التواصل بالأصابع اكثر مما هو علية بالأفواه



ألا ايتها الايام الجميلة عودي

سيارتي الجميلة التي تكبرني سناً  قد يراها البعض غاية في القبح ويقولوا عليها من الكلام ما لا يرضيني وبصراحة اتقبل ما يقولون لا نهم لايعلمون مدى الارتباط بيننا رغم فارق العمر كم اعتز عندما اقودك بين الاودية واستلق بك الجبال اُطلق اسم "الزير" عليك للشجاعة الواضحة في محياك ومن لايعرف من هو الزير سالم؟؟؟

الاثنين، 12 أغسطس، 2013

جوالي....



آلة ذو حجم صغير تٲسرني عن محيطي تحلق بي بعيدا جدا عن المكان الذي اعتدت العيش فيه صار لي مع أصدقائي لقاء شبه يومي رغم بعد المسافة بيننا


 ذات يوم عندما أعلن عن أول هاتف نقال يحمل كاميرا قامت الدنيا ولم تقعد في بلادي وهنالك من جرم اقتنائه وأنه سوف يؤدي إلى انتشار في الفساد ومن هذا الكلام المتشائم الذي اعتدنا على سماعه كلما ابتكر المبدعون شيء قد يضيف تغييرا في حياتنا.

و اليوم فبعض من عارض اقتنائه أصبح يسابق الناس عليه وهنالك من يتفاخر بنوع جواله وانه اطلق جوال موجود في السوق ...

 عندما اختلي بجوالي اعتدت أن افتح التطبيقات واحداً تلو الآخر قد تمضي الدقائق كما الثواني والساعات كما الدقائق ولا ارجع لواقع إلا عندما تظهر لي رسالة تحذير بقرب فراغ شحن بطارية لاشعورياً ابحث عن أقرب شاحن وأقرب في لكي لا أفقد لحظة مع جوالي، في دورة حياتي صار له نصيب الأسد هي الحقيقة شئت أم ابيت.

الاثنين، 6 مايو، 2013

حياتنا شمعة


صرخت طفل ولد للتو كانت هي الشرارة التي اشعلت تلك الشمعة لتكون رفيقة لدربه , ضحكاته تبدوا وكأنها النور الذي غيب ظلمة محيطيه وبكائه كأنة يعلن ان الحياة للتو بدأت وآن للحظات السكون ان تغيب فالشمعة للتو اشعلت....


في قوة شعلة الشمعة و مقاومتها لتيارات الهواء وانتقالها من غرفة الى اخرى وسرعة ذوبانها تصف لنا حالنا مع المشاكل ومدى مقاومتنا أو استسلامنا لها وكيف هي تؤثر على حياتنا مع تقدمنا في العمر وانتقالنا من مرحلة عمرية الى اخرى, فعندما نقاوم كأننا حافظنا على تلك الشعلة وانقذناها من الهواء, والاستسلام عكس ذلك كليا استسلامنا يعني انتهاء تلك الشعلة.....


عندما تصل تلك الشمعة الى نهايتها كأنها تعلن ان المرض بدأ يدب في اطرافها وان تلك الشعلة التي كانت تطرد وحوش الظلام قد بدأت في الضعف والانهزام شيئاً فشيئا, ازف الرحيل...


فذلك الطفل الذي اوقدت ضحكاته الشعلة اصبح كهلا وهن العظم لا حول له و لاقوه ينتظر بفارغ الصبر لحظه رحيله ووصول اجلة الموعود.....


كل انسان اجل فعندما ينقضي يوم اقترب الى ذلك الاجل, في ذوبان بطلة القصة وصف دقيق لذلك فمنذ بدء ذوبانها الى انتهائها واختفاء شعلتها تمثل ذلك اليوم المنقضي وصولاً الى الاجل....


بدأ الظلام يحل واختفت الشعلة وعاد السكون للمكان , وذلك الطفل الكهل اعلنت وفاته. 


 


الثلاثاء، 9 أبريل، 2013

هل انت سلبي ام ايجابي؟



تجتمع حروف الهجاء لتكون لنا جمل تصف لنا الشيء الكثير في حياتنا،
قد تكمل مقاله وتقتلها بنقطة، وقد تبعث الأمل بوضع فاصلة لمرحلة كثيرا ما حطمت الاحلام
أجمل بدايه هي متى ما قررت التخلص من الأشياء السلبية في محيطك والمحطمة لاحلامك والتنقيب عن كل ما هو إيجابي يدفك للمضي قدما نحو تحقيق ما تصبو اليه،


احيانا عندما نفتش في أرشيف حياتنا نجد أننا تشبثنا باشياء كنا في لحظه من اللحظات نقاتل لنحافظ عليها ونعتبر وجودها هو كل الإيجابية
وعند تجاهلها و تناسيها نجد أننا تخلصنا من السلبية في حياتنا وأصبحنا أناس تشع منا الإيجابية
...


 "علي المرّاني"

انسان يشع إيجابية بعد ان كانت السلبية تحيط به من جميع الاتجاهات بعرض تجربته في "تيدكس صنعاء" فلنتعلم منه 

قد يبكيك، قد يخجلك من ذاتك، وقد يحفزك..

الأكيد، أنه سيعيد تعريف "الحلم" لديك

في 2004 واقف على باب المسجد يشحذ ..
في 2011 هو مقدم تلفزيوني ..






 ليكون غدك  أفضل من أمسك فقط ضع هدفا في حياتك واسعى جاهدا لتحقيقه.

،،،

وصية

لا يوجد انسان في هذه الحياه الا ويواجه الفشل في امر ما, ولكن هل تعلم -يابني- ماهو الفشل العظيم؟
ان تفشل في تجاوز الفشل.

من كتاب وصايا للمبدع محمد الرطيان


،،،




خاتمة
من كانت بدايته محرقه كانت نهايته مشرقة




الأحد، 17 فبراير، 2013

هي البداية...

بسم الله الرحمن الرحيم



الحمد لله وحدة والعزة لله وحدة لا اله الا هو واحد احد سبحانه وتعالى لا اله الا هو....

نؤمن بك يا من بعثت محمداً رحمة للعالمين
نحمدك ان خلقتنا مسلمين "الحمد لله "




أمرتنا ان نقرأ في كتابك المنزل على رحمتك المهداه "محمد صل الله عليه وسلم", قرأنا بعد ان تعلمنا الحروف وفهمنا معانيها لست بذلك العالم وانما جاهل يريد ان يتعلم ,,,

اجيد تصفح الكتب باحتراف ولكن قل ما انجح في اكمالها لانني احب ان اعبر عن ما يجول في خاطري  سأكتب وسامحوني اذا كانت لغتة ركيكة ولكن هذا ما تسطره اناملي متحالفتة مع لوحة المفاتيح .



خُلق لنا العقلُ لنفكر ونتدبر والبنان لنكتب ونرسم ولنعزف ولنقلب صفحات عقولنا المتسطره في الكتب


ستجدون الخاطرة والصورة ومقطع الفيديو يكافة اشكالها سأنشرها لانني استمتعت بها ذات يوم واحببت ان اشارككم



هذه البداية وسنرى الى اين نصل...


1434/4/7 هـ