الخميس، 29 أغسطس، 2013

سوالف لم تكتمل



زمان ولى وفات وعاد

لا اريد ان احفظ أي تغيرات لا تهمني في الزمان الماضي فهو قد ولى ولن يرجع , قد نعاني جداً عندما نقلب في ارشيف عقولنا لنسترجع بعض مما مضى من لحظات سواً لحظة فرح او لحظة انتظار او لحظة حزن ففي كل ما سبق تجدها مرتبطة ببعض
ففي بعض لحظات الفرح تجد عزيزا قد غيبة عن ناظريك الموت وفي لحظات الحزن قد تولد السعادة باسترجاع موقف سعيد...!




بداية النهاية

هنالك منديل ملقى على الارض لا احد يعلم كيف انتهى به الحال الى ماهو علية قد يقول احدهم لقد جار عليه الزمان وكتب له النهاية بعد ان كان في تلك العلبة محفوظ مع المناديل الاخرى والأخر الفاهم من يقول  لا بد لكل شيء من نهاية وما ترى امام ناظريك هو بداية النعش المشيد لأجله ...


الراعي والانفصال الاجتماعي

في الماضي عندما كنت ارعى الغنم انا وإخوتي كنا نتسلى حتى بزجاجة العطر الفارغة وكأنها اغلى انواع السيارات تحت ارجلنا وكنا نتواصل كثيرا بافواههنا لا بأصابعنا كما هو الحال الان فعندما نلتقي عند الغنم تجد كل منا ممسكاً جوالة ومقلبا لصفحاته مابين التويتر والفيسبوك والواتساب وغيرها من برامج التواصل الاجتماعي فتبدل الحال الى اخر واصبح التواصل بالأصابع اكثر مما هو علية بالأفواه



ألا ايتها الايام الجميلة عودي

سيارتي الجميلة التي تكبرني سناً  قد يراها البعض غاية في القبح ويقولوا عليها من الكلام ما لا يرضيني وبصراحة اتقبل ما يقولون لا نهم لايعلمون مدى الارتباط بيننا رغم فارق العمر كم اعتز عندما اقودك بين الاودية واستلق بك الجبال اُطلق اسم "الزير" عليك للشجاعة الواضحة في محياك ومن لايعرف من هو الزير سالم؟؟؟